A A
 
 
 
 
الرئيسية  »  الأخبار  »  بنك القاهرة يواصل تحقيق انجازات جديدة خلال عام 2014 تؤهله بجدارة لصدارة القطاع المصرفى
 

بنك القاهرة يواصل تحقيق انجازات جديدة خلال عام 2014 تؤهله بجدارة لصدارة القطاع المصرفى 

13 يناير, 2015 
 
 
حقق بنك القاهرة ارتفاعاً غير مسبوقاً فى محفظتى ائتمان الشركات وقروض التجزئة خلال عام 2014، حيث ارتفعت محفظة قروض التجزئة لتصل إلى 17 مليار جنيهاً، بالإضافة إلى وصول محفظة ائتمان الشركات إلى 12 مليار جنيها، كما سجل البنك ارتفاعاً فى مجال القروض المشتركة والتى تتميز بضخامة الإستثمارات نتيجة لحرص البنك على التواجد بقوة فى مجال ائتمان الشركات. أكد الأستاذ منير الزاهد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة حرص البنك على المشاركة فى تمويل العديد من القطاعات الحيوية بالدولة خلال عام 2014، ويأتى فى مقدمتها قطاع البترول والتنقيب والخدمات البترولية والنقل البحرى والمواد الغذائية والكيماويات، مشيراً إلى أن البنك يولى اهتماما بالغاً بتمويل القطاعات الحيوية التي تسهم في تحقيق تنمية مستدامة لما يتسم به بنك القاهرة من خبرات فى مجال إدارة وترتيب القروض المشتركة. وأضاف أيمن مختار مدير عام قطاع ائتمان الشركات أن البنك حقق نجاحاً كبيراً فى ترتيب العديد من القروض المشتركة ويأتى فى مقدمتها قطاع البترول، حيث قام البنك بترتيب وتسويق قروض مشتركة ومباشرة لتلبية الإحتياجات العاجلة من المواد البترولية، وبلغ إجمالى تلك القروض نحو 2 مليار جنيه مصرى، و230 مليون دولار، ووصلت حصة مشاركة البنك في تمويلها نحو 108 مليون بعد قيام البنك بتسويق باقى قيمة القروض على 12 بنك تجارى فى مصر. وفى قطاع البتروكيماويات قام البنك بزيادة حصته بأحد القروض المشتركة الممنوحة لإحدى شركات القطاع البالغ قيمته 385 مليون دولار لتصل اجمالى حصة مشاركة البنك إلى 31 مليون دولار، وفى مجال القطاعات الغذائية بلغت مساهمات البنك فى انشاء مصانع جديدة وتمويل أعمال التوسعات لمصانع قائمة لإنتاج السكر من البنجر نحو 366 مليون جنيه من إجمالى قروض القطاع التى بلغت 2 مليار جنيه تقريبا، وفيما يتعلق بمجال الكيماويات يقوم البنك حاليا بتفعيل قروض لعملاء القطاع فى حدود مبلغ 150 مليون دولار من إجمالى القروض الممنوحة البالغة 843 مليون دولار، و 3,62 مليار جنيه وذلك لانشاء مصانع لإنتاج الأسمدة النتروجينية والتى تعد من المشروعات القومية التى ستعمل على زيادة موارد الدولة من العملة الاجنبية من خلال حصيلة التصدير المتوقعة وسد الفجوة فى الأسمدة النتروجينية الموجودة حاليا. هذا ويدرس بنك القاهرة المشاركة فى ترتيب العديد من المشروعات الجديدة فى العديد من القطاعات المستهدفة منها قطاع الأسمدة والبتروكيماويات والبترول والنقل والكهرباء ولن تقل حصة المشاركة فى تلك المشروعات عن مليارى جنيهاً مصرياً كما استطاعت ادارة ائتمان الشركات المتوسطة زيادة المحفظة الائتمانية لبنك القاهرة من 336 مليون جنيه فى ديسمبر 2010 الى 2.06 مليار جم فى نهاية نوفمبر 2014 (1145 مليون جم تسهيلات نقدية و922 مليون جم تسهيلات عرضية ) بزيادة قدرها 613%، وفى مجال ادارة المشروعات الصغيرة تم تطوير آداء العاملين وتنمية مهاراتهم وتحسين الآداء وتسهيل اجراءات العمل، مما أدى لتقديم مستوى أفضل من الخدمات المصرفية. وفى قطاع التجزئة المصرفية، أوضح محمد مشهور عضو مجلس الإدارة التنفيذى بالبنك أنه تم تحقيق طفرة في رصيد محفظة قروض التجزئة، حيث ارتفع رصيد تلك المحفظة بنهاية نوفمبر 2014 بنحو 38 % مقارنة بنهاية عام 2013 ليصل إلي 17 مليار جنيها، مضيفاً أن هذه الطفرة ترجع إلى تقديم منتجات جديدة وإعادة هيكلة وتبسيط إجراءات العمل بالفروع مما أدى لسرعة الانتهاء من إجراءات المنتج، وسرعة تلبية احتياجات العميل، وتحسين مستوى خدمة ما بعد البيع مما أدى إلى استقطاب جهات جديدة للتعامل مع البنك والتوسع في إصدار القروض لجهات مختلفة إلى جانب الجهات القائمة. وفيما يتعلق بالقروض متناهية الصغر والتى ساهمت فى توفير ما يزيد عن مائة ألف فرصة عمل، بلغ اجمالى القروض الممنوحة حتى نوفمبر 2014 بلغت حوالى 1,1 مليار جنيها مما أدى لنمو رصيد المحفظة بمعدل يصل إلى 27%، كما وصلت الحصة السوقية الى 48% مقارنة بعام 2012، كما تم طرح اصداراً جديداً لمنتج القرض الشخصى بالبنك والذى يستهدف الوصول لفئة جديدة من العملاء وذلك لتغطية شرائح مختلفة منهم، حيث وصل رصيد هذا المنتج 592 مليون جنيهاً بنهاية نوفمبر 2014. وأضاف أن رصيد محفظة القروض للعاملين بالدولة والقطاع الخاص في نهاية نوفمبر 2014 بلغ نحو 13.2 مليار جنيهاً بمعدل نمو يصل إلى 27٪ مقارنة بعام 2013 وبحصة سوقية تبلغ 29%، حيث يقوم البنك بالتعامل مع كبرى شركات القطاع العام، وقطاع الأعمال والهيئات الحكومية التي تقوم بتحويل مرتبات/ أقساط موظفيها. كما تصدر بنك القاهرة سوق تمويل السيارات خلال العام لتصل الحصة السوقية إلى 16% من إجمالي سيارات الركوب الممولة من خلال البنوك، حيث بلغ إجمالى قروض السيارات حتى نوفمبر نحو 662 مليون جنيها بنسبة نمو في المبيعات 30% مقارنة بمبيعات عام 2013، حيث يعد منتج قرض السيارة من بنك القاهرة الأسرع نمواً بالسوق المصرى. وفى مجال البطاقات الإئتمانية يحرص البنك على تقديم باقة متنوعة من البطاقات والخدمات التى تتوافق مع متطلبات شرائح العملاء المتنوعة، مع تقديم كل جديد فى مجال بطاقات الدفع الإلكترونية تيسيراً عليهم لإجراء معاملاتهم المصرفية بكل سهولة وأمان، هذا ويستمر البنك فى تطوير خدماته وتقديم أفضل مستوى من الخدمات المصرفية التى تلبى احتياجات العملاء.
 
Close
 
ارسل لصديق
اسم المرسل*
بريد المرسل *
اسم الصديق *
بريد الصديق *